الأحد، 18 مارس، 2012

عدنا

3 سنوات مقاطع المدونات
صراحه اعتقد اني فقدت الكثير
بس معذور اخوكم متهكر عليه في المدونه الحلوة ده
وزد على ذلك لسه مخلص الدراسه الجامعيه وتم تاجيلي فيالجيش فلله الحمد والمنه

بس بجد بقرا مواضيعي السابقة خاصه موضوع
http://hms-almsha3er.blogspot.com/2008/12/blog-post.html
ضرورة اجتثاث الحزب الظالم

بحس اني ما كنتتش بقول تفاهات ولا احلام يامسهل بس بجد عاوز كل الناس تعذرني على مقاطعتي
وده حسابي ع الفيس بوك
http://www.facebook.com/profile.php?id=100000848052060&ref=tn_tnmn


والله الموفق والمستعان

الأربعاء، 19 أغسطس، 2009

ظالما او مظلوما

من اسوا العنتريات اللي بسمعها واعتقد انها هي افكار الشللية
انا واخويا على ابن عمي وانا وابن عمي على الغريب >>> كلام فاشل.
اخدم ابن بلدك ابن حتتك >>>> كلام عنصري.
انصر اخاك ظالما او مظلوما >>>> كلام مقصوص على طريقة لا تقربوا الصلاة .اللي يدمي القلب استخدام هذا الحديث وقص جزء منه لتبرير الظلم ومع كل اسف بعض الناس يعرفون الجملة على هذا الاساس ولم يعرفوا بقية الحديث اللي هو منتهى العدل والانصاف .
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (انصر أخاك ظالما أو مظلوما قال رجل : يارسول الله افرأيت ان كان ظالما كيف انصره ؟؟ قال تمنعه عن ظلمة فإن ذلك نصره)
لقد اعطى محمد مقاومة الظلم ايجابية حين جاوز بها مستواها وجعلها انتصارا
ان الظالم في الحقيقة ضحية ظلمه ولذلك هو في صورة مظلوم في ثياب جبار .
بل ان القران امر بتحري العدل في الاقارب لان طبيعة النفوس انها التغاضي عن اخطائها
قال الله تعالى : واذا قلتم فاعدلوا ولو كان ذا قربى وبعهد الله اوفوا ذلكم وصاكم به لعلكم تذكرون
حتى وان كان الحق على نفسك
قال تعالى :(يا ايها الذين امنوا كونوا قوامين لله شهداء بالقسط ولو على انفسكم )
وحتى ان كان الحق لمن تكرهه
قال تعالى : (ولا يجرمنكم شنئان قوم على ان لا تعدلوا اعدلوا هو اقرب للتقوى )
الاسلام قدس العدل ورفعه فوق الميول والاهواء واعتبره واجبا مفروضا لا تستخفه قرابة قريب ولا يحتجزه شنآن عدومعناه ان تكون مع الحق حتى لو تعارض مع مصالحك ان تكون مع الحق حتى لو كانت اعباؤه ثقيله ان ترجع الى الحق حتى لو كان طريقك خطا وادركت ذلك واردت ان تصحح وجهتك .
ان تكون مع صاحب الحق حتى لو كانت عقيدته وجنسه يخالف عقيدتك وجنسك هكذا علمنا القران
قصة اليهودي الذي الصقت به تهمة سرقة درع رفاعة من الأوس وكان السارق من الخزرج وعندما اكشف البعض امر السارق اخذ الدرع والقاها في بيت اليهودي لتغلق القضية ويرد على من اتهمه .
فإذا بالايات تنزل"إنا أنزلنا إليك الكتاب بالحق لتحكم بين الناس بما أراك الله ولا تكن للخائنين خصيما. واستغفر الله إن الله كان غفورا رحيما. ولا تجادل عن الذين يختانون أنفسهم إن الله لا يحب من كان خوانا أثيما. يستخفون من الناس ولا يستخفون من الله وهو معهم إذ يبيتون ما لا يرضى من القول وكان الله بما يعملون محيطا. ها أنتم هؤلاء جادلتم عنهم في الحياة الدنيا فمن يجادل الله عنهم يوم القيامة أم من يكون عليهم وكيلا. ومن يعمل سوءا أو يظلم نفسه ثم يستغفر الله يجد الله غفورا رحيما. ومن يكسب إثما إنما يكسبه على نفسه وكان الله عليما حكيما. ومن يكسب خطيئة أو إثما ثم يرم به بريئا فقد احتمل بهتانا وإثما مبينا" سورة النساء
لمعرفة القصة بشمول اقرا تفسير الايات
مع كل اسف توجد لدينا قضايا ربما تخص اقليات او فئات تنتمي لعرقيات او دين مختلف عن الاغلبية الكل يجعله خاطئا بمجرد انه لا ينتمي له .
في النهايه هناك كلمة معروفة لا بن تيميه وهي إن العدل واجب في كل أحد، على كل أحد، في كل ظرف، وكل مكان وحال، والظلم محرم من كل أحد، على كل أحد، في كل ظرف، وكل مكان وحال .
ولهذا يروى ( ان الله ينصر الدولة العادلة وان كانت كافرة ( ولا ينصر الدولة الظالمة وان كانت مسلمة )
اخوكم ابو اعصار
مبارك عليكم شهر رمضان استغلوا الفرصة لان الفرص نادرا ما تتكرر !!!

الأربعاء، 1 أبريل، 2009

حددوا موتتهم

اعتذر بشدة عن قلة متابعتي للمدونات في الثلاث شهور الاخيرة نظرا لظروف متتابعة (امتحانات ,سفر, الخ)
اعرف اشخاص وانت ايضا ربما تعرفهم حددوا موتتهم منهم بل وصلوا الى وصف طريقة موته ما اعرفهم ثلاث حالات حالتين في عهد النبي عليه الصلاة والسلام وحالة من خمس سنين فقط .
الحالة الأولى : حالة الأعرابي الذي عندما وصلت له حصته من الغنائم جاء الى النبي لكي يقول: ما اتبعتك على هذا، وإنما اتبعتك على أن أقاتل في سبيل الله فيصيبني سهم ها هنا (وأشار إلى حلقه) فأموت فأدخل الجنة، فقال الرسول- صلى الله عليه وسلم-: "إن تصدق الله يصدقك"المعركة التالية جيء به وقد أُصيب بسهم في المكان الذي أشار إليه، فقال الرسول- صلى الله عليه وسلم-: "أهو هو؟" قالوا قال: "صدق الله فصدقه الله" ...الله لم يعرف اسم هذا الصحابي الى الان لان الافعال اهم من الأسماء..
الحالة الثانية : الصحابي عبد الله بن جحش عندما امن هو وصاحبه على دعاء كل منهما للآخر

فقال صاحبة : أتمنى أن ألقى غداً رجلاً من الكفار شديد القوة أقاتله ويقاتلني فأقتله .
فقال عبد الله بن جحش: أما أنا فأتمنى أن ألقى غداً رجلاً من الكفار شديد القوة أقاتله ويقاتلني فأقتله ثم ألقى رجلاً من الكفار شديد القوة، أقاتله ويقتلني فيقتلني ويبقر بطني ويجدع أنفي ويقطع أذني فآتيك هكذا يا رب يوم القيامة فتقول لي: لم حدث لك ذلك يا عبد الله فأقول: فيك يا رب من أجلك يارب .وجدوا عبد الله بن جحش وقد بقرت بطنه وقطعت أذنه وجدع أنفه، وإلى جواره أحد القتلى من المشركين .
اعجز حتى ان اعلق على تلك الحالة رضي الله عن الصحابة .


الحالة الثالثة : ذلك الرجل العظيم عبد العزيز الرنتيسي عندما قال :
Are We afraid to die? It's death। Either by killing or by cancer, it's the same thing. We are all waiting for the last day in our life. nothing will be change , if it's by Apatchi or by cardiac arrest ,
I prefer to be by Apachi
ترجمتها : هل نخاف من أن نموت ؟ ، إنه الموت ، سواء كان بالاغتيال أو بالسرطان ، نفس الشئ ، كلنا ننتظر اليوم الأخير فى حياتنا ، ليس هناك فرق ، إن كان بالأباتشى أو بالسكتة القلبية أنا أفضل أن يكون بالأباتشى .

للمشاهدة كلك هنا http://www.youtube.com/watch?v=7-WfdnDmMzE
تلك هي الكلمات اللي دبت فيها الحياه بعد ما ماتو من اجل الفكرة التي مات صاحبها وبقيت _الافكار الرائعة ضد الرصاص _انبهرت من الذي اخبرهم بكيفية موتتهم لم اجد الا اجابة واحدة هي الصدق
قال الله تعالى (من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا ا تبديلا )
ارسلت تلك الاية لشخص من امريكا عندما سالني عن غزوة الاحزاب ( هو بالمناسبة هو ليس معتنق لدين معين)
قال لي الان عرفت لماذا لم تركع غزة ؟ لان بينهم وبين ربهم ميثاق وعهد ويجب ان يصدقوا فيه .
في النهاية تحضرني ابيات شعر لعصام علم الدين عن غزة غناها حميد الشاعري
وأنت بتفول الشهادة أنا كنت شايفك حى / وشايف نفسى ميت
وانت بتقول الشهادة إنت الزمن اللى جى / وانا سنينى اللى مرت
وانت بتقول الشهادة لقيتنى زى العبد / لقيتك أنت السيد
إنت كرامة ومجد / دمك بيروى الارض ونّــا دمى اللى متجمد
أنا مسلوب الإرادة وخنوعى بقى العادة
وانت اللى أعلى راية
قلتلنا أغلى آية
وانت بتقول الشهادة


الثلاثاء، 23 ديسمبر، 2008

ضرورة اجتثاث الحزب الظالم

فجاة وبدون سابق انذار لفت دماغي وقررت اقابلها من الناحية التانية وتخيلت ان السلطه الحالية انهارت بطريقة او اخرى بس الاهم ان الشعب فاق و كان له دور في التغيير ! ازاي معرفش بس خليني اتجاوز المرحلة ده ,ولحسن او سوء حظي وجدت رؤية مستقبلية بخصوص مصير كل من ظلم الشعب المصري ظلم مادي او معنوي وكان اول قرار هو قرار اجتثات اعضاء الحزب الظالم وبالذات الكبار اوي اوي وكل على حسب موقعه في الظلم

*لكل من داسوا كرامة الشعب في المقرات الامنيه واللي كان شايفين نفسهم على خلق الله يجب ان ياتى بهم في نفس مقراتهم السابقة ويطبق عليهم حد الله سواء قتل او نكل او سجن وكل على حسب جرمه .

*لكل من سرق الشعب المطحون حله يتقطع ايديه لو هتوصل لاطرافه كلها ।

(ولكم في القصاص حياة يا اولي الألباب) اذا الباشوات ماعتبروش باللي حصل لاعضاء البعث يبقى مالهمش حل الا كده!

*لكل من ساهم في محاولة تخدير الشعب سواء كانوا (سياسيين_اعلاميين_رجال دين_فنانين الخ.....)لنبدا بالسياسيين اللي كانو بيفصلوا القرارات على مقاس امكانية تطبيق الظلم ليكون مستور ويبلعوه بأي طريقة الشعب بالذوق بالغصب المهم انه يتبلع حلهم يتعزلوا من مناصبهم وياكلو تبن مع البهايم

الإعلاميين اللي كانو بيخدرو الغلابه ان احنا في ازهى عصور الملوخية وعدالة حكومتنا الرشيده مش موجوده حتى في جواتنامو ولا الدول الاوربية جمعاء وان الاقتصاد منفتح اوي والشغل بيعيط وبيقول من اللي يشتغلني واللي شاغلين الشعب بمواضيع تافهة

حلهم حاجة واحده انهم يجيبوا اكلهم من الزباله وينقوها ويشوفوا اللي ينفع يحطوه في عربتهم الكارو

رجال الدين اصحاب الفتاوي المبررة لظلم الحكام والفتاوي البعيدة عن واقع الشعوب والفتاوي المستفزة واصحاب محاولة لي النصوص الدينية زي الاخ اللي قص الاية القرأنية وبداها ب مبارك فاتبعوه واتقوا لعلكم ترحمون والاخ التاني اللي قال ان مبارك هذا مبارك منذ ان كان في بطن امه لانه مكتوب كده في الانجيل । (ربنا يسخط عليكم انتم الاتنين في يوم واحد ) ده حلهم انهم يمسكوا مكان ماسحي الاحذية ليس تقليلا من شان ماسحي الاحذية بل ان ما يفعلونه حقا هو مسح حذاء قائدهم اما عن مسح الاحذية زعيم احدى الدول اللاتينيه افتخر في انتخاباته اللي نجح فيها انه ناضل في حياته لدرجة انه كان بيلمع !

اما الفنانين واكره ان اقول عنهم امثلة لانهم معروفين لطوب الارض المشكله ان الدنيا بلوى حواليهم ولهم نفس يعرضوا بلاويهم وافكارهم التي تخجل منها الحشرات على الاقل لو فيكم دماغ لكده اعرضوها في وقت رايق حسوا شوية دنتو بتقول الفن رسالة

حلهم انهم يتحبسوا في حديقة الحيوانات واعتقد ان الحيوانات مش هتستنضف تقعد معاهم وعليه اقترح لهم جنينة مغلقه يعملوا اللي هما عاوزينه براحتهم بس جربهم على نفسهم ميعدوش اي حد بجربهم

هؤلاء واللي زيهم هدفهم تخدير وتبنيج وتيبيس العقل العربي عن التفكير والدليل ان احنا من خمسين سنه ونحن نسير بخطى واثقة الى قاع الانهيار حيث اصبح هدف الشعوب كيف تعيش يومها اكلا وشربا و جري وراء الملذات حتى ان دولا كانت ضعيفة من سنين قلية كالهند تفوقت على العرب قاطبة و كل هؤلاء من خيبتهم يدعون انه كله تمام بس مش عارفين هما من اي باب هيدخلو المسجد الاقصى ويدعون انهم مبسوطين وسعداء هما والشعب وعليه فإن مسألة كون هؤلاء أكثر سعادة من المعارض لهم ليست أصدق من حقيقة كون السكران أكثر سعادة من الصاحي!

اخيرا في نقطه عاوز مؤسسة الحكم القادمه تاخد بالها منها اوي انهم مبيقلدوش حكومة المالكي الفاشلة مسكوا البعث كله تلطيش لا متكونوش قساه كده امسكوا كل واحد على قد جرمة واللي انضم للحزب الفاسد عشان يجوز عياله وبناته عدوها بس بحساب وهكذاالمهم في ثلاث نقط اوضحها اولا الفترات اللي فاتت كانت ظروف متتابعه فلم اتمكن من متابعه مدونتي ولا المدونات الاخرى

ثانيا المقال ده نتاج تلك الظروف وعليه فهو هرطقه فكرية عابرة لن تطول

ثاالثا وهو الاهم لو شايف تعديل اضافة حذف قول متخاف لقد بلغ المعرفش ايه الإيه

كل عام و غزة بعزة وخير ومحمد عادل وعبد العزيز مجاهد بحرية وخير وانتم بكل الخير

اخوكم ابو اعصار

الخميس، 9 أكتوبر، 2008

ودعناك



نعم ودعتك والحزن يعتصرني لاني تمنيت ان تبقى طول العمر وذلك لروعتك ايها الشهر لانه فيك تسمو ارواح العوالي وترتقي لتحضن السماء و هي تحاول جاهدة ان تترفع عن الدنايا وان لا تتلطخ بلوثات المعاصي وعليه تقل فترات خواء الروح ويشرق القلب بحب الله .
وعندما ودعتك كأني ودعت اقرب الناس الي ابواي ولكن املي بأن القاك مرة اخرى ان شاء الله بالرغم انني لم اعطك حقك ولكنني شعرت بالفرحة عندما ترى الكون حواليك مشرق بأجواء الايمان وما خفف همي اني عندما ودعتك سافرت الى مكة ومن ثم الى المدينة في (رحلة قياسية 3ايام دمام_مكة _مدينة_دمام اكثر من ثلاث الاف كيلو) لاني لم اتمكن ان اعتمر في رمضان (دنيا بقى) عندما زرت الحرم حيث يرتمي القلب بالباب طالبا الرحمة ومن ثم زرت المدينه بعد 10 سنين جفاء (عاده اروح مكة اعتمر وبس) وعندما عرف احد الرفاق ذلك وكان من اهل اليمن قالي بالمصري ( ياه اد ايه انت قاسي) لم اشعر بتلك الكلمه الا وانا عند قبر سيد البشرية وقبر صاحبيه ابو وعمر هنا شعرت بالخفقان وتذكرت كل المعاني المفقودة في العالم الرحمة الرأفة سمو الذات الحق العدل حيث الان اصبحت سطرا يقرا في القاموس فقط
صلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبه
ورضي الله عن سيدنا ابو بكر وسيدنا عمر وعلى كل الصحابة
كل عام و انتم اجمل والعالم اجمل



وعقبال ماشوفكم هناك وحالة بلدنا وعالمنا اجمل



الحرم المكي اثناء الغروب

الحرم المدني في الصباح

تقبل الله منا ومنكم عيد مبارك وعليكم

الأحد، 10 أغسطس، 2008

ثقــافــــة تأ يـيد القـــوة

لقد قررنا كذا وكذا (تصفيق حار) ولكن نظرا لكذا وكذا فقد الغينا ذلك القرار (تصفيق حار ) اي طفل بالفطره هيرفض المشهد ده لكنه مع كل اسف حصل فعلا وتكرر كذا مرة في البرلمان المصري وايضا في بعض الدول العربية ترى التصفيق الحار ده ايه سببه ؟ ثقافه اسمها تاييد القوة كانت موجوده من زمان عندما قال فرعون لحاشيته مَا أُرِيكُمْ إلاَّ مَا أَرَى وَمَا أَهْدِيكُمْ إلاَّ سَبِيلَ الرَّشَاد وطبعا ليه صقفواِ لانه استخف بهم ولسان حاله قائلا لهم ما علمت لكم من قائد وزعيم أوحد غيري فالصقوا صوري على سياراتكم وزجاج محلاتكم وضعوا أقوالي " المأثورة " شعارات لكم فهي ( تعويذة ) لكم تقيكم شر المتسلطين والمبتزين لكم عوضا عن ( آية الكرسي والمعوذتين )!!।
و كما قال الله تعالى : (فاستخف قومه فأطاعوه انهم كانوا قوما فاسقين)
وقد راى بعضهم ان القوة دليل على صوابهم وانها ممنهجه لباطلهم ولذا فالسلطه الطلقة مفسده مطلقة.
وعليه فسترى ان حال الشارع العربي هو (انا مع اللي يغلب ) وهو ينسى انه اذا اراد ان ينتصر للحق هيغلب وممكن جدا انك تلاقي علماء بيبرروا للأقوياء ظلمهم
ومعظم المحلات الكبيرة معلقة لوحات تأييد تحسسك بضمان آي تو نعم مدى الحياة في البيت هتلاقي القوي صاحب الكلمه لا يهم كان الحق معه ام لا ! بل اسال اي طفل بالذات في مصر اما تكبر عاوز تبقى ايه يا حبيبي لتفاجأ بالاجابة النموذجية :ظابط ليه؟ لانه شايف ان دول هما الاقوياء بل بيتحكموا في ابوه عندما يشوفهم يربط الحزام وتتغير لغته
الى سعادة البية سيادتك يا باشا
ما يقهرك انه بسبب القوة الطاغيه اصبحت الكلمة الاولى لصوت السلاح والسب والبلطجة بدلا من صوت العقل والحب والسلام واصبحت سيادة التسلط بدلا من روح التعايش
لابد للكل ان يعرف اننا مع القوة التي تخدم الحق واننا مع الظابط الشريف ان لم نحاول ساعيين ان نكون منهم
الكل يعرف الجمل التالية :
اذا كنت إذا كنت قوياً وغنياً وسليماً وذو عقل فاعلم أن هنالك دوماً من هو أقدر منك.
ما طار طير وارتفع الا وكما طار وقعع.
اذا دعتك قدرتك علي ظلم الناس فتذكر قدره الله عليك.
قال الله تعالى فأما عاد فاستكبروا في الأرض بغير الحق وقالوا من أشد منا قوة أولم يروا أن الله الذي خلقهم هو أشد منهم قوة وكانوا بآياتنا يجحدون * فأرسلنا عليهم ريحا صرصرا في أيام نحسات لنذيقهم عذاب الخزي في الحياة الدنيا ولعذاب الآخرة أخزى وهم لا ينصرون " .
وانا هنا اعرض الموضوع بشكل مبسط عن مظاهر تاييد ثقافة القوة بل وتوريثها عند الشارع العربي ولا حقا ان شاء الله سأعرض موضوع عن القوة واهميتها دوليا.
ودمتم في امان الله
اخوكم :
ابو اعصار
ملحوظه صغيرة الى الان ما زالت عندي مشاكل تقنيه في المدونة احيانا لا اتمكن من الرد على التعليقات بل حصل انه تعليقات ووجدتها محذوفة وما زلت في انتظار النجده هههه

الاثنين، 28 يوليو، 2008

لمــــــاذا انحنيت ؟

للجميع اعتذر عن قلة متابعتي للمدونات في الشهرين اللي مضو لان كان حالي زي حال اعلان قناة الجزيرة (عندما تحاصر ك اعمالك من الميمنه واشغالك من الميسره وفجاة تبقى في قلب الحدث ) لان الوقت لا ينتظر
وثانيا مش عارف ارد حتى على التعليقات يبدو ان عندي مشكله تقنيه في المدونة او الكومبيوتر
المهم قريت شعر للشاعر د/ جابر قميحه شعر رائع وقديم احسست انه يصفع اناس نراهم دائما هو كان يامل انهم يحسوا انا اخذت مقتطفات منه وبالمناسبة المنشد مشاري العرادي انشده

من وراء الغيب المجهول صاح طيف الأب المقبور، يتحدث


إلـــــــى ابــــنــــه الــــــــذي


أهــدر تـركـةَ أبـيــه، ونـقَــضَ وصـيـتَـه.


* * *


أَلـــمْ أُوصِـــكَ الأمْـــسَ قَـبْــلَ الـمـمَـاتِ


فَـأيْــنَ وَصَـاتِــي الَّـتِــي مَـــا وَعَـيْــتْ؟


وَفِـيـهَــا كَـتـبْــتُ: "تَــــزُولُ الـجِـبَــالُ


ولا تَـنْـحــنِــي أَبَــــــدًا" فَـانْـحَـنَـيْــتْ


وَفِـيـهَـا "سَـتَـعْـصـفُ هُــــوجُ الــرِّيَــاحِ


فَــكُــنْ قِــمَــةً صُـلْــبَــةً" فَـانْـحَـنَـيْـتْ


وَفِـيـهَــا "سَـيـمـتـدُّ لَــيـــلُ الأسَـــــى


فَــــلا تَـبْـتَـئِـسْ بــالأســى" فَانْـحَـنَـيْـتْ


وَفِـيـهَــا "يَــكُــونُ جَــفَــافٌ وَجُـــــوعٌ


فَـمُــتْ بِـالـطَّــوَى شَـامِـخًــا" فَانْـحَـنَـيْـتْ


وَفِـيـهَــا "انـتَـصِــرْ بِـالـثـبـاتِ الـعَـتِــيِّ


وَبِـالـصَّـبْـرِ فِــــي عِــــزَةٍ" فَانْـحَـنَـيْـتْ


وَقُـلْــتُ تَـجَـنَّــبْ مَــخَــازِيَ الـطّـرِيــقِ


ولـكــنْ لــخــزي "الـطـريــقِ" انـتَـهَـيْـتْ


وعَـانـقْــتَ فــيــه الأفــاعــي الـكـبــارَ


ومِــن سُـمِّـهـا – يـــا غـبــيُّ– ارتـويْــتْ


فَــأيــن وصـــــاةُ أبِــيـــكَ الَّـــــذي


إلــــى دفْء مُـهـجـتـهِ قــــدْ أَوَيْــــتْ؟


وكَـــمْ سـهــرَ الـلـيـلَ يَـحـمِـي حِــمــاكَ


وَيـبـكِــي دمــــاءً إذَا مـــــا بَـكَــيْــتْ


ويَـحـمــلُ عــنْــكَ هُــمــومَ الـحَــيــاةِ


ويَـرْعَــى الـــذي بـعــدَهُ مَـــا رَعَــيْــتْ


عَـصـيـتَ وَصَــاتِــي الــتــي صُـغْـتُـهـا


بــدمِّـــي، ولـلـمُـخـزيــاتِ مــشــيْــتْ


وكُــنْــتُ أَظُــنُّــكَ نــعـــمَ الــوريـــثُ


فـكـيـفَ تَـبـيـعُ الـــذي مَـــا اشـتـريْـتْ؟


فـبـعْـتَ جَــــوادِي الأصــيــلَ الـكـريــمَ


وأُمًّــــا، وأُخْــتًــا، وأَرْضًــــا، وبَــيْــتْ


وشــعــرِي بــعْــتَ، ونـخْـلِــي بــعْــتَ


وسـيْـفِـي، ورُمْـحِــي، وســـرْج الـكُـمَـيْـتْ


وبــعْــتَ ســريــرِي الــــذي فــوقَـــهُ


وُلــدْتَ، وكـــمْ نـمْــتَ حـتــى اسْـتَـوَيْـتْ


لــلــصٍّ بَــغِـــيٍّ، عُــتُـــلٍ، زَنِــيـــمٍ


عـلــى قـدمـيـه – خَـسـئْــتَ – ارتـمـيْــتْ


لِـتَـلْـثَــمَ نـعْـلـيــه فـــــي ذِلَّــــــةٍ


وتَـلْـعَــقَ طِيـنـهـمَـا.. مَــــا اسـتَـحَـيـتْ


فـكـيــفَ تَـبـيــعُ الــتــراثَ الـعــزيــزَ


بـكِـسْــرَةِ خــبــزٍ، ونـقـطــةِ زَيــــتْ؟!


وتـــاجٍ مـــن الـشــوكِ يُـدمــي الجـبـيـنَ


ووعـــدٍ كـــذوبٍ، و"كِــيْــتٍ، وكــيْــتْ"؟!


وعــــرشٍ حـقـيــرٍ، لـــــهُ لـمْــعــةٌ


مـــن الـبـهـرجـاتِ.. إلــيــهِ ارتـقـيْــتْ؟


ولـــمْ تـــدْرِ أنَّـــكَ حــيــن اعـتـلـيْـتْ


هَـبـطْـتَ بـمَــا أنْـــتَ فـيــهِ اعـتـلـيْـتْ


وفــي مـوكــبِ الـــذُلِّ صـــرْتَ الأمـيــرَ


ذلــيــلاً، كـسـيــحَ الـمـســارِ، مـشـيْــتْ


فـــلا تـمْـلـكُ الأمــــرَ إمَّــــا تَــشَــا


ولا الـنـهــيَ تـمـلــكُ إمَّــــا نــويْـــتْ


وتــصــدعُ بــالأمــرِ إمّــــا أُمِـــــرْتَ


ويـنـفــذُ أمْــــرُ الــعِـــدا إن نـهــيْــتْ


فـلـمَّــا ســكــرْتَ بـخـمــر الــخِـــداعِ


ومـالــتْ بـــكَ الـخـمـرُ لـمــا انتـشـيْـتْ


غــــــدوْتَ لــغــيــرِكَ أضــحــوكــةً


فلـيـسَ ســوى الخُـسْـرِ مــا قـــدْ جَـنـيْـتْ


وقـلْـنَـا "اكتـفـيْـتَ بـمــا قـــدْ جَـمـعْــتَ


مِـــن الـعَــارِ"، لكـنـمـا مـــا اكـتـفـيْـتْ


فـعــن قـــوسِ أعـدائـنـا قـــد رَمَــيْــتَ


فواحـسـرتـاهُ عــلــى مــــن رَمَــيْــتْ!!


بـسـهـمـكَ خـــــرَّ عــزيـــزٌ أَبِـــــيُّ


بـجـمــرِكَ قـلـبًــا طــهــورًا.. كَــوَيْــتْ


أتـحـمِــي حــيــاةَ الــعــدوِّ الـعــقــورِ


وأيـضًــا تُـراثِــي لـهــم قـــدْ حـمـيْـتْ؟!


أأبــكِــي عـلـيــكَ؟ أأبــكِــي إلــيـــكَ؟


أأبـكِــي علـيـنَـا لِـمَــا قــــدْ جَـنـيْــتْ؟


فــفــي غــــدِكَ المُـسـتـبـاحِ الـجـريــحِ


سـتـصـرخُ "يالـيـتـنـي مــــا انـحـنـيْـتْ"


ويــرتــدُّ سـهـمُــك فـــــي مُـقـلـتـيـكَ


ولــــن يُـنـقــذَ الـبـيــتَ آلاف "لَــيْــتْ"


فـلـيـس لـمــا قـــدْ كـســرْتَ انـجـبــارٌ


بـمـا قــد جــررْتَ، ومـــا قـــدْ غـويْــتْ


وتُـــــدْركُ – بــعـــدَ فــــــواتِ الأوانِ


بــأنــكَ لــمَّــا انْـحَـنَـيْـتَ.. انْـتَـهَـيْــتْ


ومَــا دُمْــتَ قــدْ بـعْـتَ حـتَّــى الـحُـطـامَ


ولـــم تُـبْــقِ أُمًّـــا، وأرضًـــا وبــيْــتْ


فــإنِّــي أخــشــي غـــــدًا أنْ تـبــيــعَ


عِـظَـامِـي، وقـبــرًا بِـــهِ قـــدْ ثــويْــتْ